~ الحياة أمل ~
لو علمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين
وأنشدت بلسان الحال قائلةً
اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم

أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا


~ ويبقى الأمل مادامت الحياة ~
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لغتنا بحر لا ينفد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمة وأفتخر
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 7
نقاط : 21988
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
الموقع : http://muslim.forumalgerie.net/

مُساهمةموضوع: لغتنا بحر لا ينفد   الجمعة 1 يونيو 2012 - 9:00

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله على الحبيب الأمين و على آله وصحبه الطيبين الأكرمين وبعد
لقد من الله على عباده بنعم كثيرة وعظيمة لا يحصاها عاد ولا يبلغها محص و كيف يحصي المخلوق نعم الخالق و هو القائل في كتابه العزيز
الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه :وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها
ومن أهم هذه النعم القرآن الكريم الذي سن فيه تشريعاته لعباده فنقلهم بهذا الهدي من غياهب الظلمات إلى أسمى الدرجات
وقد تحدى سبحانه وتعالى الجن و الإنس على أن يأتوا بمثله بل أن يأتوا بسورة واحدة فحسب , ولكن عبثا يحاول أولئك المتجبرون الذين وهموا ولو لبرهة أن بمقدورهم مجارات الإله الكريم بالإتيان بقرأن مثل قرآننا وفي هذا يقول الله تعالى قل لو اجتمعت الإنس و الجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا
إذن بإجتماعهم لم يتحقق لهم مرادهم فما العمل إذن للنيل من هذا الدين ومن هذا الكتاب المقدس الذي تكفل الله تعالى بحفظه فقال إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون
فلربما كان السبيل عند البعض الآخر بالطعن في القرآن ذاته من حيث وجود تحريف فيه أو غير ذلك من الشبهات الواردة حوله
فنحن وبتواضع كبير نذكر هؤلاء بأن العرب الأقحاح تجرؤوا على محاولة الإتيان بمثل القرأن ولكن لم يتجرؤوا بتاتا على القول بتحريفه وهم الذين خبروا اللغة العربية و فهموا معانيها و دلالاتها البيانية هذه اللغة الجميلة الفياضة بالعطاء حيث لا تكاد تبحث عن معنى كلمة واحدة حتى تجد كما هائلا من المرادفات لها ولو اختلفت حركة الكلمة لتغير المعنى و أبحرت في اتجاه مرادفات جديدة
لذلك حري بكل من يريد أن يتحدث عن لغة القرآن أن يكون ملما بمعانيه اللغوية وأوجهه البلاغية ويطلع على اعرابه وحتى علم القراءات
ثم يعلن استسلامه و يرفع الراية البيضاء كما رفعها أقحاح العرب قبله ثم يفكر بجدية بعظمة هذا الكتاب
نفعني الله وإياكم بما في هذا القرآن من هدي و شفاء لما في الصدور

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلاء الرحمن
الإدارة العليا
الإدارة العليا
avatar

عدد المساهمات : 131
نقاط : 22452
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2012
العمر : 15
الموقع : النت

مُساهمةموضوع: شكرا على الموضووووع   السبت 7 يوليو 2012 - 17:39

لغتنا بحر لا ينفد فهي أحسن اللغات و أسهلها"اللغة العربية:أحسنت مسلمة و أفتخر أنت حقا تفتخرين بدينك و لغتك شكرااا جزيلاااا على الموضوع Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tareqamal.ahladalil.com
 
لغتنا بحر لا ينفد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ الحياة أمل ~  :: الإسلام دين الجمال 3> :: القرآن الكريم وتفسيره-
انتقل الى: